المتحدث بأسم MBC وأكد لا علاقة لأحلام بخروج راغب من لجنة Arab Idol

المتحدث بأسم MBC وأكد لا علاقة لأحلام بخروج راغب من لجنة Arab Idol

- ‎فيأخبار الفن
12
0

في لقاءٍ له على قناة “العربية” ضمن برنامج “صباح العربية”، أوضح المتحدّث الرسمي باسم “مجموعةMBC” ومدير عام العلاقات العامة والشؤون التجارية مـازن حـايك، أن “لا علاقة مباشرة لأحلام بانسحاب راغب علامة من لجنة تحكيم “Arab Idol” في الموسم الثالث”، والذي سيُعرض على MBC1 وMBC مصر. وأضاف حـايك في إجابةٍ له على سؤال تطرّق إلى مدى صحة الربط ما بين انسحاب راغب علامة من البرنامج، وخلافاته العلنية مع أحلام، قائلاً: “جاء انسحاب راغب بقرار منه وبملء إرادته. وقد تلقّفت المجموعة قراره وطوينا الصفحة.. العلاقة مع راغب علامة مميّزة ومستمرّة.” وحول موقف “مجموعة MBC” من الخلاقات والسجالات التي لطالما كانت تدور ما بين كل من راغب وأحلام، لا سيّما عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قال حـايك: “MBC تقف على مسافة واحدة من جميع النجوم – أعضاء لجان التحكيم في برامجها، ولا تنحاز لأي طرفٍ على حساب الآخر.”

وحول ما أُشيع عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات الالكترونية مؤخراً عن “دفع أحلام مبلغ 50 مليون دولار لإقصاء راغب” تحت مسمّى “قيمة الشرط الجزائي” أو غيره من التسميات. علّق حـايك: “هذا الكلام ليس مجرّد شائعة فحسب، بل هو ضرب من الخيال!” وتابع حـايك: “لا أحد يفرُض شروطه على MBC، والمجموعة لا تتلقى أوامراً من أحد.” وفي معرض إجابته على سؤال تطرّق لعبارةٍ كتبتها أحلام على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وجاء فيها ما معناه: “من الجميل أن تكون طلباتك أوامر”، ومدى صحّة الربط ما بين هذه العبارة وانسحاب راغب من البرنامج، قال حـايك: “من حق أحلام أن تكتب على صفحتها ما تشاء عن الأوامر والطلبات.. ولكن لا شأن لذلك بـ MBC، ولا رابط واضح في “التغريدة” مع برنامج “Arab Idol”، ولا بقرار راغب الأخير.. من غير المنطقي إقحام أحلام في ذلك أو السعي لتحميل “تغريدتها” أكثر مما تحتمل.”

وفي معرض إجابته على سؤالٍ حول مدى حقيقة الاتفاق مع راغب على احتمال ضمّه مستقبلاً إلى برنامج “X Factor”، قال حـايك: “لم تُعلن MBC يوماً أنها تملك رسمياً حقوق إنتاج “X Factor” في المنطقة! حُكي عن مرحلة “تفاوض” مع الشركة العالمية صاحبة حقوق الملكية الفكرية. عموماً، لا مانع يحول دون التعاون مع راغب علامة مستقبلاً، في أي برنامج أو مشروع. لكن، من المبكر جداً الحديث تحديداً عن “x Factor” وغيره من البرامج، أو السعي منذ اليوم إلى تحديد طبيعة هكذا تعاون محتمل وحجمه والمفاعيل.”

وفي سؤال حول ما إذا كانت “مجموعة MBC” قد توقّعت قرار راغب بالانسحاب من البرنامج، قال حـايك: “لم نكن نتوقّع انسحاب راغب إطلاقاً، ولم نكن نرغب في ذلك أصلاً، لذا جاء قراره مفاجئاً وفي اللحظة الأخيرة.” وأضاف حـايك: “عندما جاء قرار راغب بالانسحاب، عمد فريق انتاج الموسم الثالث من برنامج “Arab Idol” إلى تأجيل موعد التصوير لنحو أسبوع. وفي غضون هذه الفترة، تمكّن فريق الإنتاج، وعلى رأسه الزميلة سمر عقروق، من إتمام الاتفاق مع وائل كفوري.” أما بخصوص التعديل الذي طرأ على تشكيلة أعضاء لجنة تحكيم البرنامج، وانضمام وائل كفوري مكان راغب علامة، فقال حـايك: “بعد انسحاب راغب علامة، كنّا أمام خيارين: إما الإكمال بـ 3 أعضاء في لجنة التحكيم: أحلام ونانسي عجرم وحسن الشافعي، على غرار الموسم الأول وكذلك الصيغة الأميركية من البرنامج، أو إيجاد نجم يحل مكان راغب علامة في اللجنة. وقد تمكّنت الزميلة سمر عقروق وفريقها اللامع من إتمام الاتفاق مع وائل كفوري بوقت قياسي.” وتابع حـايك: “نحن سعداء بانضمام وائل كفوري إلى لجنة تحكيم البرنامج. ومن المهم الإشارة إلى أن “Arab Idol” هو برنامج مواهب أولاً، لا برنامج نجوم – أعضاء لجنة تحكيم حصراً، وبالتالي فإنه لا نجاح لهذا البرنامج من دون وجود المواهب الاستثنائية بحق، وبهذا الاتجاه يجب أن ينصب الجهد. فالغاية من “Arab Idol” إتمام رحلة موسيقية حالمة بالنسبة لأصحاب المواهب من مرحلة الهواية إلى مرحلة النجومية والاحتراف والشهرة. أما دور لجنة التحكيم – على أهميته، ومع احترامنا للنجوم المنتمين إليها – والسجالات التي خاضها بعض أعضائها في ما بينهم، فهي لا تستأهل كل هذا الضجة!”. وفي إجابته على سؤال تطرّق إلى السبب الكامن وراء اختيار MBCلوائل كفوري في لجنة التحكيم، على الرغم من عدم تمكّنه من إنجاح النسخة الماضية من برنامج “x Factor”، الذي عُرض على قنوات أخرى، قال حـايك: “إن أي عضو لجنة تحكيم في أي برنامج، ومهما امتلك من نجوميّة وكاريزما ومؤهلات، لا يستطيع القيام بمهمته ومهام غيره على حدّ سواء، ولا يستطيع بذل الجهد نيابةً عن الآخرين. وفي هذا السياق، من الضروري القول أن نجاح أي برنامج، بما في ذلك البرامج العالمية بصيَغها العربية، يعتمد على جهود المئات من العاملين البارعين وراء الكواليس، من فرق إنتاج وفنيين وتقنيين وتسويق وإعلام اجتماعي متعدّد المنصة وعلاقات عامة وشؤون تجارية وغيرها… ويأتي على رأس ذلك القناة العارضة نفسها، ومدى قدرتها أن تُشكّل قاطرة لنسب المشاهدة. لذا، لا ينبغي أن نحمّل عضو لجنة تحكيم وحده، في أي برنامج، مسؤولية القيام بعمله وبأداء الآخرين لإنجاح البرنامج.” وختم حـايك بالتشديد على أن “العامل الأبرز في نجاح أي برنامج مواهب هو وجود تلك المواهب الاستثنائية والقادرة على التطوّر والنجاح وإمتاع الجمهور والحصول على مساندته ومتابعته وحبّه وثقته… مشيراً إلى أن برنامج “Arab Idol” على MBC1وMBC مصر، تخطى النجاح التلفزيوني، وأصبح بمثابة ظاهرة، ملأت الدنيا وشغلت الناس… واستحوذت على اهتمام الصحافة المحلية والعالمية.”

MBC1-MBC-MASR-Arab-Idol-2-Press-Conference-Mazen-Hayek-1

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

حلّو عنّي ” جديد الفنان يحيى عاكوم

  فاديا العلي إنتهى أسد المسرح الفنان يحيى