حلقة أيمن زبيب حلقة الإعتذارات … “وأنا لست مدمن على القمار”

حلقة أيمن زبيب حلقة الإعتذارات … “وأنا لست مدمن على القمار”

- ‎فيأخبار الفن, برامج وتلفزيون

unnamed (1)

وعد النجم اللبناني أيمن زبيب، بانطلاقة جديدة له في عالم الفنّ، ضمن إطلالته في حلقة جديدة من برنامج “المتّهم”، مع الإعلاميّين رجا ناصر الدين ورودولف هلال، على شاشتي ال”LBCI” وال”LDC” الفضائيّة.
زبيب ردّ على تهمة التقصير بحقّ نفسه في مجال الغناء، قائلاً: “الحمدالله في كثرة حفلات وسفر، ولكن ما كان يمنعني من إصدار ألبومات غنائيّة هو الأوضاع الأمنية في لبنان”. كما أكّد جهوزيّة ألبومه منذ عامين، مضيفاً أن التأخر في إصداره يعود الى ما مرّ به البلد من تفجيرات، “الفنّ بدّو تأنّي، ما كان فيّ نزلّ ألبوم وأعمل دعايات، وكان كلّ فترة وفترة في إنفجارات”.
أيمن كشف أيضاً عن وضع خطّة عمل جديدة، قائلاً: “عقدت اجتماعاً مع شركة روتانا، ووضعنا خطّة عمل لمدّة زمنيّة، للبدء بتنفيذها، الألبوم جاهز ولكن كنت ناطر وضع البلد، أنا مسجّل بحدود ال35 أغنية لأهم الملحّنين”. وردّاً على سؤال مقدّمي البرنامج، إن كان يعتبر نفسه “نجم صفّ أول”، قال أيمن: ” في لبنان ما في إنصاف بالفنّ، ولكن أعتبر أن كثرة الحفلات وكثرة إقبال الجمهور على حفلات الفنّان هي المعيار، ومن هنا أعتبر أنني في الصفوف الأماميّة، ولكن أنا من الأشخاص المقلّين في الظهور إعلاميّاً”.
أيمن، الذي أعلن في بداية الحلقة، أن عمره 12 عاماً، أشار الى أنه عرف الحياة منذ 12 سنة، من خلال عمله في مجال الفنّ والإختلاط بالناس، كما أضاف: “قد ما انحرمنا بطفولتنا، كوني إبن الجنوب، واللي شفناه من تعدّي وتسلّط من العدّو الإسرائيلي، طفولتي ما بتذكّر شي حلو فيها”.
وحول تهمة صرف أمواله في الكازينو، أجاب زبيب: “أريد التوضيح أنه في لعبة إسمها تكساس هولدم، في ناس كثير بيهوها، تعتبر من الألعاب الرياضيّة، عندي حب لهذه اللعبة، والbudget إلها صغير، بس أنا مش مدمن على القمار، هيدا إتهام باطل”.
تهمة “النسونجي” نفاها أيضاً أيمن، بعد سؤاله عن سبب تصريح الفنانة شذى حسّون في إحدى مقابلاتها، أنها تستبعد فكرة الزواج منه أو من النجم وائل كفوري، مشيراً الى أن تصريح شذى قد يكون من باب المزاح، ولافتاً الى أن علاقة صداقة جميلة تجمعه بحسّون.
كما رفض زبيب تهمة الإساءة للنجمة هيفا وهبي، قائلاً: “لم أقلل أبداً من قيمة هيفا، هيّ اشتغلت على صوتها، وعلى اختيار أغنيات جميلة، وتعمّقت بالفن، نزّلت أغنية خليجيّة تمنّيت تكون لإلي، كلّ ما قلته هو شكل هيفا أجمل من صوتها، هيفا نجمة غصباً عن كلّ واحد بقول لا، ونجمة عالميّة أيضاً”. أما عن علاقته بالمخرج سيمون أسمر، فقال: “بتأسف وبعدها حسرة بقلبي، إنو أخذت الميداليّة الذهبيّة باستديو الفنّ بال2002، وما نأخذ بإيدي، بس أنا بتمنّى الخير للجميع، هيدا نصيبي، وبشكر ربّ العالمين إنو قدرت إتحمّل مسؤولية وكمّل لحالي”. كما وجّه رسالة للمخرج أسمر، عبّر فيها عن محبّته للأخير، متمنّياً له دوام الصحّة، وراحة البال.
عن النجمة إليسا، التي اتّهمها سابقاً بالغرور، أكّد أيمن أنه أخطأ بنظرته، وأشار الى أنه، وبعد لقاء جمعه بإليسا منذ حوالي العام، اكتشف شخصيّتها الجميلة “الحكي اللي حكيتو عن إليسا مش بمحلّو، طلعت إنسانة رائعة، كثير طيبة، ومهضومة”.
كما شرح أيمن حقيقة الدعوى القضائيّة المقدّمة ضدّه وضدّ غيره من النجوم، في أميركا، من قبل متعّهد الحفلات أسامة بشاشة، قائلاً: “اللي صار إنو في حفلة بهيوستن، أسامة ما كمّل هوّ فيها، وبلحظة غضب، تسلّمنا دعوات، ولكن تمّ التنازل عنها، أسامة منّو إنسان عدائي، ومن 8 أشهر، عملت حفلة معه بهيوستن، وهو صديق”.
في السياسة، وبعد عرض أوراق الأحزاب اللبنانيّة، قال أيمن إنه مع كلّ حزب قاوم إسرائيل، كما أشار الى أنه، ونسبة الى مساحة لبنان الصغيرة، يجب أن يكون هناك حزب واحد إسمه “حزب لبنان”، كما قال.
في فقرة إتهامات الضيف، تمنّى أيمن على شمس الأغنية اللبنانيّة نجوى كرم أن تدعم أكثر أغنية “يا يمّا”، كاشفاً أنه كان سيضمّ هذه الأغنية الى ألبومه، ولكن نجوى أُعجبت بها، وهي من توزيع رئيس فرقته الموسيقيّة صبحي محمّد، الذي تحبّ نجوى التعامل معه، كما قال، مضيفاً أن الأغنية أحبّها الجمهور كثيراً. للنجمة مايا دياب، قال: “بحبّها كثير، حدقة وذكيّة”. وللموسيقار ملحم بركات، قال: “ما بقى يعطي ألحان لحدا”. وعن فارس الغناء العربي عاصي الحلاّني، أجاب: “لا اتهام، أتّهم نفسي إني بحبّو كثير”. وعن السوبر ستار راغب علامة، أجاب: “ذكي”. أما عن النجم وائل كفوري، فصرّح: “قعدتو رائعة، بتمنّى يضلّ قريب، ما يبعّد”. كما اتّهم النجم ملحم زين ب”الغالي، وبصاحب المواقف الحلوة”.

“المتّهم” كلّ أحد الساعة 9.30 بتوقيت لبنان على ال “LBCI” وال”LDC” الفضائيّة.

unnamed (2) unnamed (3) unnamed (4) unnamed (5)

شاهد أيضاً

سابين تضيء ليل مجد المعوش بإطلالة ساحرة

    أحيت النجمة سابين حفلاً فنياً ضخماً