نانسي عجرم مستعدة للقاء روتانا وتدافع عن هيفا

نانسي عجرم مستعدة للقاء روتانا وتدافع عن هيفا

- ‎فيأخبار الفن

سالم الهندي يتحدث عن هيفا،نجوى،وائل، كارول ومايا

نانسي عجرم مستعدة للقاء روتانا وتدافع عن هيفا   

 

شهد ختام العام 2011 المصالحة بين الفنانة هيفا وهبي وشركة روتانا، وعن عودة المياه الى مجاريها، كشف رئيس روتانا للصوتيات والمرئيات،  الاستاذ سالم الهندي، في أول حديث موسع له عن الموضوع عبر برنامج “صباحك غير” على روتانا دلتا، ان الخلافات التي نشأت في الفترة الاخيرة بيم الشركة والفنانة هيفا وهبي، لم يعد لها وجود، خصوصاً انه اجتمع معها أخيراً  خلال جلستين مساء الثلثاء والخميس في فندق الفور سيزنز –بيروت وتناقشا حول ما يجري، والحمد لله وصلا معاً الى حل يرضي الطرفين، وأكد ان العقد ينص على انتاج ثلاث ألبومات فنية، واول هذه الاعمال، سيبصر النور خلال فترة قصيرة جداً، وتمنى ان تستمر هذه المسيرة. ولفت الى ان كلا من هيفا وهو، كانا يتمنيا ان يحل هذا الخلاف منذ وقت طويل، بعيداً من اروقة المحاكم والشوشرة. وأكد ان المدراء في الشركة، حاولوا جاهداً تقريب وجهات النظر، فهم لا يريدوا خسارة هيفا، التي هي جزء من الشركة، والحمد لله تم هذا الامر. ولفت الأستاذ سالم الى ان الدعاوى القائمة بين الطرفين سيتم التنازل عنها قريباً جداً. وعما اذا كانت عودة هيفا ستكون على حساب انضمام الفنانة مايا دياب الى الشركة، خصوصاً انه قيل ان مايا ستكون بديلة هيفا في الشركة، نفى رئيس روتانا للصوتيات هذا الامر، مؤكداً ان ما من احد يحل مكان أحد، فالمفاوضات بين “روتانا” ومايا لا تزال قائمة، على أمل ان تنضم اليها قريباً. ولفت الى ان كلا من النجمتين لها لونها الخاص، وخطها الفني، وكل واحدة مستقلة عن الاخرى. وعما قيل أيضاً ان الفنانة كارول سماحة ستنضم قريباً الى الشركة خصوصاً بعد الجلسة التي جمعتهما في المغرب حين دعاها الأستاذ سالم لافتتاح روتانا كافيه، أشار الهندي الى ان كارول صديقة عزيزة، وبأنها فنانة شاملة، وهو يحترم فنها كثيراً ويتمنى ان تنضم الى الشركة، وان شاء الله ان يتم هذا الامر على ان تثبت الايام مدى اصرارنا على هذا الامر.

وعن عودة الفنان وئل كفوري إلى روتانا، وعما إذا كان لأطلاق أغنيته الجديدة على اذاعات مختلفة، غير اذاعة روتانا دلتا، أي دلالات على عدم انضمامه الى الشركة، أكد الاستاذ سالم ان الخطوط العريضة، شبه متفق عليها، وهو سيلتقي به قريباً جدا على أمل ان ينتهيا من بنود العقد ويوقعا عليه.

وحول سؤال ميراي عيد عما إذا كانت عودة “قمر روتانا” أي الفنانة هيفا وهبي إلى الشركة التي تعتبر “شمس الأغنية” ،الفنانة نجوى كرم فيها أحد الأعمدة الأساسية سيؤدي إلى “تصادم الكواكب” في إشارة إلى بعض الخلافات التي تدور بين معجبي الفنانتين، أكد الأستاذ سالم أن للفنانتين مكانتهما المميزة وبأنهما مدللتين لدى الشركة.

من ناحية أخرى، أكد الاستاذ سالم الهندي ان صحة الوسوف أفضل من السابق وهو يتماثل للشفاء، وهو سيزوره اليوم للاطمئنان عليه بعد أن كان زاره البارحة أيضاً مؤكداً أنه بخير وواصفاً إياه بصاحب القلب الكبير.

 

وفور الانتهاء من الاتصال مع الاستاذ سالم الهندي، كان لميراي عيد اتصال حصري آخر بالفنانة نانسي عجرم التي  قالت أن زمن الميلاد المجيد، له رونقه الخاص، وهو لا يشبه اي مناسبة أخرى، خصوصاً انها استقبلت هذا العام بابا نويل مع ابنتيها الاثنتين، لافتة الى ان أجمل هدية تلقتها ايللا هذا العام هي شقيقتها الصغرى ميلا. وتمنّت على كل من باستطاعته ان يساعد المحتاجين، الا يتوانى عن فعل هذا العمل الانساني.

وعن احيائها حفل رأس السنة في قطر وتحديداً في فندق “لاسيغال”، بعيداً من لبنان وحفلاته الكثيرة، قالت نانسي انها كانت تتمنى ان تحيي هذا الحفل في لبنان، وسط المعجبين والاصدقاء، انما قطر من البلدان العربية الاحب إلى قلبها، لذا قررت ان تتواجد وسط شعبها، علماً ان الكثير من الجالية اللبنانية، سيحضرون هذا الحفل.

وعن إحياءها مؤخراً للحفل الفني في مدينة أربيل بكردستان العراق، وعما كتبت الصحافة العراقية كيف انها استطاعت ان تأسر الشعب الكردي على الرغم من أن أكثرية شبابه  بالكاد يفهمون اللغة العربية، وبخاصة اللهجة اللبنانية، وتعليقاً على ما نشر، أشارت نانسي الى أن هذه التجربة كانت مميزة، لما حملت من معان خاصة، لافتة الى انها أمضت أكثر من خمس ساعات تتصور الى جانبهم في ما غنت فقط نصف ساعة لتزاحم الحاضرين، ونفت ما قيل عن بكائها من الخوف جراء تهافت المعجبين للوقوف الى جانبها، وقالت ان بعيد تأديتها للأغنية الاخيرة، قامت مجموعة من 15 شخصاً بالتوجه الى المسرح لالتقاط صورة معها، فلبت دعوتهم، واللافت ان كل من كان موجوداً في هذا الحفل، اراد ان يتصور معها بمن فيهم شباب الأمن، مما دفعها الى انهاء وصلتها خلال نصف ساعة،. الا ان هذه المجموعة لحقها فجأة مئات الاشخاص، الذين تجمعوا حولها على المسرح، وضاع الحابل بالنابل وسط هذا الهجوم، وبدأ الناس يتخبطون في ما بينهم، فتعرضت رجلها الى ضربة، ما دفعها حينها الى البكاء.

من ناحية أخرى، وحوال اعتبار شباب عراقيون، عبر المنتديات الفنية، أن ما حصل معها في أربيل، هو اساءة اليهم، وتصويرهم بصورة مغايرة، وعن هذه الاقاويل، قالت نانسي “ربما يحاول البعض أن يتسلى، أو أن يضخم الامور، وما حدث معها في العراق، ليس سابقة، فهذا الامر يتكرر دائما وفي مختلف البلدان العربية. وأكدت نانسي أن الحفل كان أكثر من رائع، الا ان الخطأ يقع على رجال الامن، علما ان عددهم كان كبيراً الى أنهم “بشر”، وفضلوا حينها ان يتناسوا مهمتهم ويلتقطوا الصور الى جانبها.

وعما اذا كان العام 2012 سيشهد على انضمامها الى شركة روتانا، لفتت نانسي الى ان هذا الامر دائما ما يتكرر على مسمعها، علماً انها تكن محبة خاصة الى كل القيمين والعاملين في هذه الشركة، وقالت “لا اعرف، هم أيضا ربما لا يعرفون، الا أنني مستعدة للقاء بهم، وربما قد نتوصل سوياً الى عقد يرضي الطرفين… ان شاء الله”.

وعما قيل ان هيفا وهبي اتهمت نانسي بشراء المعجبين من خلال اطلالتها بأحد البرامج التلفزيونية، حيث أكّدت من خلال هذه الاطلالة أنّ جمهورها على موقع التواصل “فايسبوك” لا يستهان به، وأنّها لن تقول إنّه بالملايين كما يفعل غيرها من الفنانات. وقيل انها كانت تقصدها، خصوصاً ان عدد المنتسبين وصل على صفحتها الى أكثر من مليون معجب. وأكّدت أنّه عرض عليها قبلاً شراء المعجبين كي يصل عددهم الى أكثر من مليون، لكنها رفضت! أكدت نانسي انها لم تسمع بهذا الامر من قبل، وحتى لو وصل هذا الامر الى مسمعها، فلن تصدقه لان هيفا لن تصرح بهذا الامر بتاتاً، فهي أرقى من ذلك، وهي فنانة تحب الناس، ولا تضمر الغيرة والحسد لغيرها من النجوم.

 

شاهد أيضاً

عمر العبداللات يشعل أجواء مسرح مدينة روابي في فلسطين

    عمّان –الأردن في 20 أغسطس 2017: