ندى ايوب وسليمى حمدان ، في التحقيق بسبب الفيس بووك!

ندى ايوب وسليمى حمدان ، في التحقيق بسبب الفيس بووك!

- ‎فيأخبار الفن

وصلنا خبر  إستدعاء الزميلتين ندى أيوب وسليمى حمدان للتحقيق بسبب دعوى أقيمت بحقهما على خلفية تعليقات نشرت على صفحة أيوب عبر موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”.

 صرحت ايوب : “رفعت هذه الدعوى على خلفية الخلاف الحاصل منذ أكثر من ثلاثة أشهر بيني وبين المجلة التي كنت أعمل فيها، بسبب مطالبتي بمستحقاتي وتعويضاتي، مع العلم بأنني كنت قد تقدمت بقضايا ثلاث بالإضافة لقضية في الضمان، ينظر فيها بالمحاكم المختصة .. وقد جمدتها لإفساح المجال أمام الحلّ الحبي دون اللجوء للقضاء”.

وأضافت ندى أيوب :” وقبل استدعائي بعدة أيام قدموا لي عرضاً بدفع مبلغ مقسّط على أربعة أشهر، شرط تنازلي عن مستحقاتي واعتذاري منهم على صفحتي على الفايسبوك وتوقيع تعهّد بعدم التعرض، الأمر الذي أثار استغرابي لأن الصحافة كانت شاهدة على التهجم عليّ في حفل الفنان راغب علامة وكتبت في حينه .. وقد خيّرت بين القبول أو تحريك دعوى قدح وذم ضدي وضد الزميلة سليمى حمدان، طبعاّ رفضت وبعد إبلاغهم برفضي تم استدعائي باليوم التالي للتحقيق.. ذهبت واكتشفت بأنهم يراقبون صفحتي منذ ثلاثة أشهر ويصوّرون كلّ التعليقات والآراء الواردة فيها، ولا أعلم بأيّ حقّ ، فهذه سابقة خطيرة أن تدعي وسيلة إعلامية على صحافي لمجرد إبداء رأي أو تعليق “.

وتابعت ندى :” ردّيت على كلّ الاتهامات بكل صدق وشفافية… والغريب العجيب أنهم اعتبروا صفحتي الشخصية وسيلة إعلامية عامة ، لكنني أسأل هل أصبحنا في عصر الحريات الشخصية والإعلامية المستباحة؟ لا أعلم فلنتوقع من أيّ شخص مراقبة ما نكتب على صفحاتنا الخاصة والإدعاء على آرائنا وأفكارنا ، وأطلقها صرخة مدوّية للقضاء ، لا لتقييد الحريات الشخصية والإعلامية ، لن نقبل بذلك مهما حصل ولو وصل بنا الأمر إلى السجون في بلد “متّهم” بأنه بلد الحريات.. وتفضلوا بسنّ قوانين واضحة تحكم صفحاتنا الشخصية “.

كذلك استدعيت الزميلة سليمى حمدان إلى التحقيق على خلفية عبارة “روحي تشكّي يا ندى” التي كتبتها تعليقا على “بوست” للزميلة أيوب على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” .

وفي إتصال  مع حمدان قالت :” كل ما فعلته هو اني تعاطفت مع ندى ، وأنا لا اعرفهم ولم أسميهم، ولا أعرف ماذا هناك بين ندى وبين المجلة “.

وتابعت سليمى حمدان :” أنا في نقابة الصحافة وكان يجب ان أبلّغ النقابة قبل استدعائي. انا ابنة الدولة وأخوتي ضباط وأحترم القوانين والنظام والدولة، ولا أحد يشتكي عليّ لأن سمعتي معروفة. هم سحبوا التعليقات عن الغايسبوك وقدموا بلاغا ضدي”، وختمت قائلة” أنا مش رح أسكت، ورح ارفع دعوى ضدهم لأنهم تجنّوا عليّي “.

شاهد أيضاً

سارية تشارك محمد اسكندر في مهرجان قنات وماذا قالت لها ستريدا جعجع ؟

  أحيت الفنانة اللبنانية سارية برقاشي واحدة من