رسالة توضيح من الزميلة ندى ايوب … إلى كلّ الزملاء والأصدقاء وحتى الأعداء

رسالة توضيح من الزميلة ندى ايوب … إلى كلّ الزملاء والأصدقاء وحتى الأعداء

- ‎فيأخبار الفن
33
0

إلى كلّ الزملاء والأصدقاء وحتى الأعداء.. وبالأخص إلى الأصدقاء الحقوقيين والقانونيين: هذه بعض النماذج من الفقرات التي رفعت بسببها قضية قدح وذم ضدي:
هذه الفقرة وضعت يوم جمعة مع صورة!!!
اللهم نجّنا من عديمي الوفاء والضمير، الغدارين، المنافقين، قاطعي الأرزاق، النمامين،المحتالين، الذين لا يخافون الله، ولا يتقونه في عبيده.. ربي انصر المظلوم على الظالم وتقبل دعواته في هذا اليوم الفضيل
الفقرة الثانية: ..
يسعد أوقاتكم
ترقبوا العاشرة مساء من هذه الليلة، برنامج سهرية، على الهواء مباشرة على أثير إذاعة لبنان على الموجة 98:50 الليلة ونتناول موضوع تحايل بعض أصحاب العمل على القانون لسلب الموظف حقوقه، عبر مداخلة للمحامي والإعلامي الأستاذ عبد الكريم حجازي، بالإضافة إلى الفقرات المعتادة.. للمداخلات والاتصالات: 01744118 – 01744099
سهرية: إعداد وتقديم ندى أيوب وإخراج جورج عون
فقرة ثالثة والعجيب الغريب أنها عبارة عن مثل قديم وجميل:
تذكرت في هذه اللحظة مثلاً قديماً لكنه معبّر وجميل.. يقول : يا بادل النخلة بسخلة والوردة بقردة….”
وهناك فقرة كانت رداً على اتصالات قام بها المدّعي لتشويه صورتي أمام الزملاء وثنيهم عن الوقوف بجانبي وأتت بعد اتصالهم بالزميلة سليمى حمدان
هل أصابكم الإفلاس لهذه الدرجة؟؟ وتفرغتم للإتصال بالزملاء الإعلاميين لمحاسبتهم ومعاتبتهم لوقوفهم بجانبي؟
لكنكم نسيتم أن ما تفعلونه يعزّز صورتي أكثر، لأن تصرفاتكم الغريبة ترسم الكثير من علامات الاستفهام وتجعل الجميع يطرحون عليّ نفس السؤال: كيف استطعت التحمّل سنوات؟
قلتها لكم مرة: لا تلعبوا بنار الإعلام لأنه لا يرحم، ويتطلب الكثير من الخبرة والذكاء!!!

أنا أشفق عليكم.. وحزينة على مكانتكم وبريستيجكم من هذه الآخرة…
وهناك فقرة أخرى تتحدث عن احدى المجلات التي استقدمت فريق عمل مكان اعلامية واحدة دون اية تسميات
وفقرة تحدثت فيها عن أنني أمسح من ذاكرتي سبع سنوات من أكل السفرجل
وفقرة كتبتها عن أن إعلامياً كبيراً قال لي : منيح طلعتي من وكر الحيات سالمة… والمقصود بها كان أمراً شخصياً لا يتعلق بأيّ كان.
وفقرة عبارة عن أمور تتعلق بي وبمسيرتي الاعلامية التي لم أقبل خلالها أن أساير.. وقد اعتبروا أنها موجهة ضدهم وادّعوا بأنني أقصد بذلك تلميحاً بأن ما أرفضه هو المطلوب من الموظف لديهم!!!
وأسأل من قبل رفع مثل هذه القضية: على أيّ أساس كان ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وأسأل حضرة المدّعي العام: هل هذه الفقرات جريمة قدح وذمّ تتطلب توقيع تعهد بعدم التعرض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وهل كتابة مثل شعبي قديم أصبح قدحاً وذماً؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهل يعلم بأن هذه القضية قد رفعت بعد مساومتي على مستحقاتي من تلك المجلة، وخيّرت بين القبول بالمبلغ الزهيد الذي عرضوه عليّ، والتنازل عن القضايا التي رفعتها ضدهم، وبين تحريك هذه القضية؟
وإذا كانوا حريصين على حقّهم المعنوي جراء القدح والذم، فكيف يساومون عليه؟؟؟؟؟
ألم يسأل أحد لماذا يراقبون صفحتي الشخصية وكيف؟ وكيف عبثوا بصفحتي وكتبت تحذيراً حينها؟
أوليست هذه جريمة معلوماتية يعاقب عليها القانون المختص؟؟
أقولها وبكلّ صراحة أنا حرّة بما أكتب على صفحتي الشخصية، وسأبقى أمارس حريتي الشخصية والإعلامية، وسأحوّل هذه القضية إلى قضية رأي عام، ومن قضى حياته المهنية يدافع عن الناس وحقوقهم، فإنه جدير بالدفاع عن حقوقه وبشراسة، ومهما كان الثمن ولو كان السجن.
لقد تعلمت أن الحياة جديرة بالعيش بمبادئنا وبكرامتنا، وعلمتني هذه المهنة ألا أتوانى عن المجاهرة بقول الحق بشجاعة وحرية..

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

جوزيف عطية في خامس حلقات “أنت أونلاين” على شاشة تلفزيون دبي

  دبي 11 ديسمبر 2017: تستضيف الحلقة الخامسة