نجم ستار أكاديمي 5 نادر قيراط في ورطة مع أستاذه ميشال فاضل

نجم ستار أكاديمي 5 نادر قيراط في ورطة مع أستاذه ميشال فاضل

- ‎فيأخبار الفن
48
30

ايهم – سوريا

بعد إن وصلتنا رسائل كثيرة من معجبي الفنان نادرر قيراط للسؤال عنه وعن أخباره الفنية، كما تحمل هذه الرسائل عتب على موقعنا لأننا لا نضع له أخباره الفنية، فهذه الرسائل أجبرتنا على أن نتواصل مع  نادر قيراط ونطمئن عليه ، وعلى مشاريعه الفنية، كما باركنا له خطوبته بزينب، لكن للأسف كان بعد إن شكرنا على هذه المبادرة إذ نفاجىء بغصة في قلب نادر يحملها منذ فترة وينتظر الوقت المناسب حتى يبوح بما حصل معه وجرحه، سألناه مستغربين لماذا لم نرى لك عمل جديد بعد نجاح عملك الأول الذي تعاونت فيه مع استاذك ميشال فاضل ، قال لنا وبصوته المجروح: أتمنى أن لا تقول لي أستاذي للأسف أنا خدعت منه وتحولت الى سلعة كما حصل معي سابقاً من قبل شركة ستار سيستم:سألناه ألا يمكننا أن نعرف ما الذي حصل معك بالتحديد لربما نستطيع مساعدتك؟ قال لنا: لا أحد يستطيع مساعدتي لأنني لا املك شيئاً يثبت ما أقوله سوى رب العالمين هو يعرف الحقيقة، وتابع يروي لنا قصته قائلاً: عندما تخرجت من البرنامج وحصلت على لقب نجم ستار اكاديمي5 وضعت بين نصب عيني الأمل بالنجاح والمثابرة ومشاريع مستقبلية كثيرة، إقتربت كثيراً من ميشال فاضل الذي وثقت به كثيراً وإعتبرته أخي الكبير، في عملي الأول وقف لجانبي وقال لي أنا ساقدم لك توزيع الأغنية دون مقابل على أساس سوف يتطور العمل بيننا في المستقبل، وصورت كليب الأغنية الأولى ودفعت حوالي 84 الف دولار اميركي ، فيما بعد إتصلت بميشال وقلت له متى سنبدأ بالتحضير للألبوم قال لي إرسل لي مبلغ من المال حتى نبدأ بالعمل، إتفقنا أن ارسل له 50 الف دولار اميركي ليضعها في الحساب وكل ما يحتاجه من مصاريف يحسمه من المبلغ الذي وضع في الحساب، بعد أسابيع واشهر لم يقوم ميشال بأي خطوة لصالح ألبومي، فإكتشفت إنه بعد أن دفعت له دفعة على الحساب بدا يبتعد عني ودائماً غائب عن الأنظار، من هذا المنطلق قررت أن أوقف عمل الألبوم وأسافر الى فرنسا لأكمل عملي هناك وأتابع حياتي الطبيعية بعيداً عن لبنان، فإتصلت بميشال وطلبت منه المبلغ لأنني لم أستطع الحضور الى لبنان ودفع مصاريف كثيرة دون فائدة فأصبح يتهرب مني ويقول لي دفعت مصاريف كثيرة، سألته على ماذا دفعت مصاريف ونحن لم نبدأ بعمل أي خطوة للألبوم؟! كالعادة يتهرب دائماً مني ، حتى إنه في يوم من الأيام قلت له أنا ساسافر الى لبنان وأريد حقي، قال لي ما في مشكلة سوف أحسم المصاريف التي وجبت عليك وسأرد لك باقي المبلغ، فرضيت بالأمر مع إني غير مقتنع بأنه صرف ليرة واحدة على أي شيء لأنني لم أستلم منه أي عمل ، عندما سافرت الى لبنان إتصلت به فأصبح يتهرب مني ولم أحصل على ليرة واحدة منه، للأسف وثقت بميشال ثقة عمياء لكنه خدعني كما خدعتني شركة ستار سيتسم ، تلقيت منه وعودا كثيراً ووضعت الأمل فيه، لكن كل ما كان يمليه عليه ويعدني فيه كذب في كذب ..

لا توجد ورقة بينك وبينه تثبت فيها حقك؟ للأسف لا يوجد شيء يؤكد ما اقوله كنت أثق به كثيراً لم أكن أتوقع بأنه سوف يأتي اليوم الذي سيخدعني فيه ، سأوكل أمري لله ولن أسامحه على ما فعله

والآن ماذا ستفعل؟ أتمنى عليه أين يستيقظ ضميره ويرد لي ولو نصف المبلغ وأنا أسامحه وسأتابع عملي لوحدي ولن أترك الفن من أجل غلطة وقعت فيها والآن أحضر لاغنية ديو مع أحد نجوم ستديو الفن ، وأتابع دراستي في الموسيقى

على كل حال نحن نتمنى لك التوفيق ونتمنى على الاستاذ ميشال فاضل توضيح لنا ما حصل ونحن متأكدين بأنه سوف يعيد لك حقك وسيعود كل شيء على ما يرام

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

لماذا تم إستبدال نانسي نصرالله ب ” ساكو ” في ديو المشاهير ؟

بعد أن كان من المقرّر أن تحلّ الفنانة