بدون زعل ، بين الكذب والاختراع والاستنساخ .. وريما كركي للزميل زكريا فحّام هل دفعت لك الاعلامية داليا أحمد؟!

بدون زعل ، بين الكذب والاختراع والاستنساخ .. وريما كركي للزميل زكريا فحّام هل دفعت لك الاعلامية داليا أحمد؟!

- ‎فيأخبار الفن

بدون زعل، حلقة مميّزة تقدمها الاعلامية ريما كركي هذا الأسبوع حيث إستقبلت فيها كل ٌ من الضيوف ، الاعلامية داليا أحمد، النائب ميشال موسى، الفنان مايك ماسي والاعلامية والممثلة رندة سركيس، أما الضيف الناقد الاعلامي زكريا فحاّم.

الحلقة تميّزت بإختلاف مواضيعها، وتنوع الأسئلة، حيث خلقت جواً من العفوية والضحك رغم إختلاف الآراء في بعض المواضيع ، كما إجتمعت في مواضيع أخرى.

تميّزت حلقة بدون زعل، بضيوفها الذين إنسجموا مع بعضهم البعض وهذا الانسجام تكلل بنجاحها، وتاكيدا ً على ذلك عندما طالب النائب ميشال موسى بإستنساخ الحلقة .

ما نسمعه أو نراه خلف الكواليس عادةً لا نراه خلال عرض الحلقة، أحياناً كل ما يحصل خلف الكواليس قد يكون مضحكاً، جريئاً وعفوياً أكثر مما نراه على الشاشة الصغرة، لكن وبكل صراحة وموضوعية، يمكنني ان اقول وأصف جرأة وعفوية ريما كركي التي لا تشبه الا نفسها الا انها لا تتغير في كلا الحالتين.

حلقة هذا الثلاثاء مواضيعها مميزة ومشوقة، تثير جدلاً وإختلافاً في الآراء بين موضوع العصر، والاختراع وموضوع الكذب والاستنساخ جاء راي الاعلامية داليا أحمد إيجابياً بشكل عام وخاصة عندما اشارت الى أن الصحافة لم تعد موضوعية أما بموضوع الاختراع فطلبت بإسمها وإسم الشعب اللبناني إختراع الكهرباء لأنها أصبحت مستحيلة في لبنان علماً بأنها من أبسط حقوق الانسان، أما النائب ميشال موسى كان واقعياً وخاصة عندما تحدث عن موضوع الكذب وقال بكل بصراحة بأن الكذبة التي تنقذ الانسان او تبعده عن المشاكل فهي تعتبر كذبة بيضاء، اما في موضوع العصر الذي تحدث انه قال بأنه لايختلف تماماً إطلاقاً عن عصر السياسة اليوم، أما الفنان مايك ماسي حاول بشتى الطرق الفلسفية أن يوصل فكرته للمشاهد ويضعها في قالب الحقيقة اراد ان يكون هو لا شخص آخر كل ما قاله نوعاً ما مقنع وموضوعي أما في موضوع العصر اراد ان يكون له عصر خاص به ويشبهه، وأخيرا ً الممثلة والاعلامية رندة سركيس كانت إيجابية في تصرفاتها وعفوية بافكارها في موضوع الاختراع طلبت سيارة تطير فوق السيارات في ظل زحمة السير في لبنان ما طلبته حلم بالنسبة للجميع ومستحيل ، اما بما يخص موضوع الاستنساخ قالت اتمنى استنساخ الوزير السابق زياد بارود لأننا نفتقد لإنسان مثله في الوسط السياسي.

أما بالنسبة للناقد لهذه الحلقة الاعلامي زكريا فحّام اشاد بحضور وأجوبة الاعلامية داليا التي كانت اكثر موضوعية ومنطقية، بعد هذه الاشادة علقت ريما ” ممازحة” هل من رشوة لزكريا كي يمدحك لهذه الدرجة، اما تعليقه على مايك قال بأنه متفلسف في حديثه وفلسفته إيجابية لكن ربما بعض من المشاهدين لا يفهمون أو يستوعبون ما يقوله، أما إنتقاده على النائب ميشال موسى قال: أحببت حضوره البعيد عن السياسة، اما بالنسبة لرندة سركيس كان حضورها جميل وملطف للأجواء خاصة انها خلقت جوا من المرح على الحلقة، وبالوقت نفسه إنتقدها عندما وصفت بعض موظفي الامراء بأنهم كلاب عندهم، علماً بأن ريما كركي صدتها ولم تكمل جملتها لكن من يتابع الحلقة ستلفته هذه الجملة بعد ان قالت لها ريما نحن نحترم جميع الناس .

 

 

 

 

شاهد أيضاً

نقيب الفنانين الأردنيين يكلف الشاعر رامي اليوسف باوبريت للقدس

استقبل نقيب الفنانين الأردنيين ساري الأسعد الشاعر رامي