رويدا عطية: “عتبي كبير على أصالة.. وأنا أكيدة أنها ستصلح الخطأ”

رويدا عطية: “عتبي كبير على أصالة.. وأنا أكيدة أنها ستصلح الخطأ”

- ‎فيأخبار الفن
60
4

يتألّق نجوم الغناء والموسيقى إلى جانب وجوه الجمال والموضة في برنامج “نوّرت” على MBC1، ضمن سهرةٍ تستضيف خلالها وفاء الكيلاني كل من الفنانة الاستعراضية والممثلة لوسي، والمطربة رويدا عطية، والملحّن محمود خيامي، ومصمّم الأزياء العالمي عبد محفوظ، وملكة جمال لبنان السابقة والممثلة ومقدمة البرامج نادين ويلسون نجيم.

البداية مع مقتطفات من أبرز أعمال لوسي الدرامية والاستعراضية، يعقبها حوار مع لوسي تدافع فيه عن أفكارها وقناعاتها الشخصية بجرأةٍ لا تخلو من الجدلية، حيث تعتبر امتلاكها لنادي ليلي (“نايت كلوب”) “حلالاً”، كما تُعرب عن فخرها بكونها راقصة لأن الرقص بنظرها “ليس حراماً”. كما تتحدّث لوسي عن نجاحاتها في أعمالها الدرامية المختلفة التي لعبت فيها أدوار الزوجة والأم والحماة وغيرها.

من جانبها، تردّ رويدا عطية على مقولة أن جمال صوتها يطغى على حضور كليباتها، معتبرةً أن ذلك يشكّل مدعاةً للفخر، فالصوت الجميل ليس بحاجة إلى كليبات، وإن كانت مواكبة العصر أمراً ضرورياً ولا غنى عنه. كما تدافع عطية عن شعار “لا للسياسة” الذي رفعته في صفحتها على الفيسبوك. وحول تردّي علاقتها بالفنانة أصالة، تعترف عطية بأن الخلاف بينهما شخصي، سببه “قلّة احترام لا يمكن السماح به”، وبأن عتبها كبير على أصالة التي “لا بدّ وأنها ستُصلح الخطأ.”

وفي الفقرة الثالثة، يتحدّث محمود خيامي عن الفترة التي شهدت إطلاق أبرز ألحانه، كما يوضح أسباب ابتعاده عن الساحة الموسيقية، وأبرزها حداده على والدته بعد مرضها الذي اضطره أن يكون إلى جانبها طوال الوقت. كما يتحدّث خيامي عن خلافه مع ماجد المهندس، وعتبه عليه رغم محبّته الكبيرة له. 

بدوره يوضح عبد محفوظ أن ارتداء نجمات هوليوود فساتين مصممٍ ما، يُشكّل جسر العبور نحو العالمية. كما يعترف محفوظ أن نجمات هوليوود يتقاضين أجوراً لقاء ارتداء فساتين كبار المصمّمين ودور الأزياء، وأن هذا الأجر يتراوح بين 50 و60 ألف دولار. وحول السبب الكامن وراء عدم دخول تصاميمه إلى عاصمة الموضة الأوروبية- باريس، رغم وصولها إلى روما، يعتبر محفوظ أنه مُكتَفٍ حالياً بـ روما، لأن باب باريس موصد بمفتاح إيلي صعب، على حدّ قوله.

مسك الختام مع نادين ويلسون نجيم، ومقتطفات من مشاركتها في برنامج “the Voice” – “أحلى صوت”، إذ توضح نجيم أن دورها في البرنامج يتمحور حول تقديم “غرفة التواصل الاجتماعي”، ما يُعدّ مُكمّلاً لما تقوم به في حياتها المهنية. كما تدافع نجيم عن ما وُصف بأنه “فشل لها في دورها الدرامي الأول”، معتبرةً دورها في مسلسل “الشحرورة” بمثابة فرصة ثانية لها، نجحت في تسخيرها لصالحها.

كما تتحدّث نجيم عن تقديمها بلاغاً للشرطة إثر رسائل تهديد غريبة تصلها على هاتفها المحمول.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

” فادي الحاج ” ليلة رأس السنة في مطعم ” اصاف

يحيي النجم ” فادي الحاج ” ليلة رأس