ريم نصري : على أصالة أن لا تغنّي مثل الرجال، ولهذا السبب تخلّت عن النظام !

ريم نصري : على أصالة أن لا تغنّي مثل الرجال، ولهذا السبب تخلّت عن النظام !

- ‎فيأخبار الفن, برامج وتلفزيون
32
0

إفتتح الإعلامي تمّام بليق أولى جلسات برنامجه ” بلا تشفير ” في موسمه الثالث عبر شاشة الجديد . وحلّت الفنانة السوريّة ريم نصري ضيفة على الحلقة الأولى حيث تحدّثت حصريّا وللمرّة الأولى في عدّة مواضيع وردّت على عدد من الإتهامات التي طالتها مؤخّرا .
” شايف حالك ”
في الفقرة الأولى من البرنامج تمنّت ريم أن لا تصبح مثل أصالة لا في الشهرة ولا في النجاح حيث إعترفت أن في هذا الزمان الناس مع الأشخاص الأقوياء وأصالة أقوى منها . وأكّدت ريم أنها لا تكره شقيقتها أصالة ولكنها تكره تصرّفاتها والأنى الذي وصلت إليه وغنّت ريم أغنية شقيقتها ” لو ما رجعتش ليّا ” حيث أهدتها لها وإعترفت أنها لا تقدر عليها قائلة : ” تاريخ أصالة أطول من تاريخي وأنا أغنّي وأحاول أن أبعد عنها ” . وإعترفت ريم أن حزنت عندما لم تسمح لها أصالة في الغناء مؤكّدة أن شخصية أصالة هي جارحة !
” فك الشيفرة ”
في هذه الفقرة رأت ريم أنه على أصالة أن لا تغنّي مثل الرجال حيث قالت أنها لا يمكنها سماع الديو الغنائي الذي جمعها مع الفنان صابر الرباعي لأنها تشعر وكأن هناك حلبة مصارعة !
ريم وجّهت سؤالا لأصالة وقالت : ” لو أنك صحيح تخافين علي ، أمّني لي بديل عن الفن ، وإشتري لي منزلاً وضعي لي رصيدا في البنك ، عندها سأجلس في المنزل ! ” . كما إنتقدت مشاركة أصالة كلجنة تحكيم في أحد برامج الهواة حيث قالت : ” كيف تشارك أصالة في هكذا برامج وهي قالت لي في السابق أنها تخاف علي من المجال الفنّي ! ، ألا تخاف أيضاً على بنات العالم ؟ ” .
ريم أكّدت أنها ليست معقّدة من أصالة كما بكت متأثّرة خلال الحلقة عندما قالت أنها تحزن عندما تجلس مع أولادها جود وعلي على المائدة في شهر رمضان وتراهم وحيدين دون وجود عائلة إلى جانبهم . وحول عرس إبنة أصالة شام ، عبّرت ريم عن حزنها لأنها لم تكن مدعوّة خصوصاً أنها ربّت شام لمدّة عشر سنوات .
أمّا عن الرسالة التي أرسلتها أصالة لريم وكتبت فيها : ” أنت أحقر شيء في حياتي ” . أكّدت ريم أن هذا الأمر صحيح حيث جاءت بعد أن عاتبت ريم أصالة على عدم قدرتها لم شمل العائلة ، مؤكّدة أن أصالة كانت دائما على خصومة مع أيهم وأنس ، ولكن وفي نفس الوقت قالت : ” بغض النظر أنني أختلف معها ولكنني أضع مخرزا في أي شخص يتحدث عنها بموضوع الشرف ” .
وحل الصحافي والناقد جهاد أيوب في فقرة المواجهة ، حيث إعتبر أن ريم ليس لديها شخصيّة وهويّة فنيّة ونصحها بأن تجلس مع طبيب نفساني وتحاول أن تعالج نفسها من عقدة أصالة .
ريم خلال الحلقة أكّدت أنها حاولت أكثر من مرّة أن تتصالح مع أصالة إلا أن أصالة لم تتجاوب كما إعترفت أنها مرّت في ظروف ماديّة سيّئة جعلتها تنام أحد الأيام على الطريق مع أولادها .
ومن وحي أغنية ” يا سيّد الأباة ” التي غنّتها ريم للرئيس السوري بشّار الأسد ، إعتبرت ريم أن هذه الأغنية أقل شيئ ممكن أن تقدّمه له حيث صرّحت أن الرئيس الأسد هو ولي أمرها ، وفي ظل هذه الظروف التي تعيشها سوريا والمؤامرة التي تحاك ضدها عليها أن تقف مع القيادة . وحول الثورة ضد النظام ، أجابت ريم : ” ثورة بعد 5 سنوات ؟ أين هي ؟ هذه مؤامرة ضد سوريا ! ” . كما أكّدت أنها مقتنعة في خيارتها قائلة : ” أنا مع القيادة والرئيس الأسد حتى الرمق الأخير !
وحول وقوف أصالة مع المعارضة ضد النظام ، أجابت ريم : ” لا يحق لها الوقوف ضد النظام ، أصالة كانت أولويّة لدى النظام الذي له الفضل عليها في معالجتها في تشيكوسلوفاكيا ولكن ليس هكذا نرد الجميل ! ” .
وعن أسباب تخلّي أصالة عن النظام أجابت ريم : ” أصالة طلبت أن يتم تقليدها بوسام الإستحقاق من الرئيس الأسد إلا أن القيادة لم تتجاوب وهذا حقّهم لأنه ليس من حقّها أن تفرض عليهم أي شيء .
وفي نهاية هذه الفقرة ، صرّحت ريم أنها إذا كانت مخطئة في حق أصالة فهي ستعتذر منها على العلن أمّا إذا كانت أصالة مخطئة فعليها أن تعتذر منها .
” لو كنت ”
وفي الفقرة الأخيرة عرض الإعلامي تمّام بليق مجموعة من الصور لشخصيات لتجيب ريم على كل منهم على النحو التالي :
رغدة : فنانة وطنيّة وقوميّة مناضلة ولكنها أحياناً يخونها هدوءها .
الدكتور بشّار الأسد : أتمنى لو أصل لهذه المرحلة من الحب العظيم والإخلاص والشرف الوطني الذي يملكه .
العنود معاليقي : لو كنت مكانها لما أخذت حقوق الناس !
أصالة : سأكون كبيرة وجامعة للعائلة
وبين صورة كل من الرئيس السوري بشّار الأسد ، المنتج أيمن الذهبي والمخرج طارق العريان ، إختارت ريم صور الرئيس الأسد ، كما قامت بتمزيق صورة كل من طارق العريان وأيمن الذهبي .unnamed (3) unnamed (4)

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

السيد Andre iliovits يفتتح أضخم مشروع سياحي في لبنان The Bridge بحضور شخصيات سياسية، ديبلوماسية واعلامية واجتماعية

 أمس كان لبنان على موعد ٍ هام لافتتاح أكبر