صرّح سالم الهندي بأن تركي هو المسؤول المباشر عن البرامج ، هل ستار أكاديمي سيكون ضمن البرامج الجديدة

صرّح سالم الهندي بأن تركي هو المسؤول المباشر عن البرامج ، هل ستار أكاديمي سيكون ضمن البرامج الجديدة

- ‎فيأخبار الفن
20
1

هو الرقم الصعب وعراب الفناين حالياً…يعتبره البعض صاحب الفضل في نجاحه والبعض الآخر يرى فيه”الحاكم بأمره”. ولكن شئنا أم أبينا فهو يبقى أحد أذكى رجالات الفن والابرز في صناعة الموسيقى في عالمنا العربي اليوم.

هو سالم الهندي اسم يوازي في موقعه نجاح امبراطورية شرقية الهوى وعربية الهوية، هو رئيس روتانا للصوتيات والمرئيات، الأستاذ سالم الهندي الذي حلّ ضيفاً على أثير اذاعة”روتانا دلتا” مع الاعلامية ميراي عيد، في مقابلة ينتظرها الإعلاميون والصحافة والفنانون فوضع النقاط على الحروف، وأعطى كل فنان حقه وكانت صراحته سيدة الموقف.

في البداية تحدث الهندي عن عودة وائل كفوري الى احضان شركة”روتانا”، ولفت الى ان كفوري من النجوم الاوفياء لهذه الشركة، فرغم ابتعاده عنها، الا انه لم يتعاقد مع شركة انتاج أخرى، مشيراً الى ان العقد الجديد يشمل انتاج ثلاث ألبومات فنية معه.

واعتبر الهندي ان البعض حاول ان يصطاد في المياه العكرة، والاستفادة من هذا الفراق بين الطرفين، الا ان وائل”عقله كبير”، فاستدرك بسرعة هذا الامر.

ورأى ان وائل ونجوى كرم وإليسا وجورج وسوف وعاصي الحلاني هم “تاريخ”. وتحدث أيضاً عن مايا دياب، لافتاً الى أنه سيلتقي بها اليوم (الجمعة)لاستكمال المفاوضات، على أمل ان يصلا الى اتفاق يرضي الطرفين.وعن مشاركة مايا في حفلات من تنظيم روتانا، لفت الهندي أنه طالما هناك نية للتعاقد معها، فلا شيء يمنع من ان تشارك في حفلاتنا.

وعما قيل ان”روتانا” لم تعد ترضى بإمضاء أي عقد للانتاج من دون امضاء عقد لإدارة الأعمال، رأى الهندي ان القيمين على الشركة يريدون المحافظة على الفنان حتى لا يضيع حقه، خصوصاً في ما يتعلق ببعض المتعهدين. كما ان مبيعات الالبومات في تراجع خصوصاً ان التزوير يسيطر على هذا المجال، كما انه أصبح من السهل تسريب العمل على الانترنت وتحميله. لذا لا بد ان يتضمن اي عقد مع روتانا هذا البند، الا ان عقد وائل معفى من هذا الامر.

وعن عودة المياه الى مجاريها بين الشركة وهيفا وهبي، لفت رئيس روتانا ان الالبوم الجديد أصبح جاهزاً، نافياً ان يكون ثمةعراقيل،”انما نحن بحاجة فقط الى توقيع بعض التنازلات من قبل بعض الملحنين والشعراء وطبع غلاف الألبوم”، وقال “هذه اجراءات روتينية وهي تحتاج الى بعض الوقت وبالتالي سيصدر قريباً”.

حسين جسمي خرج اخيراً من الشركة، وعما اذا كان هذا الامر يضعف موقف الشركة، نفى الهندي هذا الامر نفياً قاطعاً، وقال”ما اظن، مع احترامي الكبير لحسين ومكانته”.وأضاف انهما وصلا الى مرحلة كان لا بد منها الانفصال، مشيراً الى انهما لا يزالان على تواصل وهو يتوقع أن يتعاونا من جديد في المستقبل القريب.

وعما صرح به فضل شاكر أخيراً، فقال الهندي”لكل جواد كبوة”، معتبراً ان فضل اخطأ ببعض تصريحاته، وأنه حزن عليه، ففضل له قاعدة جماهيرية كبيرة، “وما بدي ينحسب على فئة معينة”.فضل في لقائه مع مجلة”سيدتي” رأى أن الغناء حرام، وعما اذا كان هذا الامر هو اتهام غير مباشر بأن روتانا تروج لما يخالف الدين، اكد الهندي ان هذا الامر عار عن الصحة فروتانا هي شركة سعودية، ومنتشرة في السعودية وفي بلدان الخليج، ولو كانت مخالفة لهذا الامر لكان تم اقفالها. وفيما لو قرر فضل الاعتزال كما قال، لدواعي دينية، صرح الهندي انه ناقش هذا الموضوع مع فضل أكثر من مرة، واحضر له عدة فتاوى ليقنعه بعكس ما يعتقد، الا أنه أكد ان فضل لن يدفع استحقاقات بنود الجزاء في هذه الحالة.

الهنديصرح سابقاً في مؤتمر السيدة وردة الجزائرية في مصر انه من المقرر طرح ألبومين لها مع الشركة، الأول تم لكنه مر مرور الكرام، ولم يحظ بإعجاب النقاد. وعما اذا كانت الشركة هي الملامة، نفى هذا الامر، مؤكدا ان الشركة لم تقصر بأي شيء تجاه هذا العمل، من الانتاج الى الناحية الاعلانية وحتى الكليب.ورأى ان الالبوم لم يحالفه الحظ، مؤكداً ان “وردة” هي اضافة الى الشركة، وان شاء الله، الالبوم الثاني، الذي يضم مجموعة “ديو”مع عدد من النجوم، سيبصر النور، الا ان الوضع العربي لا يسمح بذلك الآن.

وأكد ان علاقة الشركة بأهل الصحافة والاعلام هي علاقة اكثر من ممتازة، وأحياناً يحاول البعض”الزكزكة”، كأن يقوم احد المواقع بالاساءة الينا من خلال لجوئه الى “سكوب”، وقال “بدو يشتهر على ضهرنا” وأكد على احترامه لأهل الصحافة وللعمل والدور الذين يقومون به.

الهندي نفى ان يكون هناك خلاف بين الشركة وراغب علامة، مؤكداً ان العلاقة تسودها الاحترام وهما صديقان، الا انه لا يرى ان ثمة وسيلة لكي يتعاونا معاً،”افكارنا لا تتوافق ومن الافضل ان نبقي الامور على ما هي عليه اليوم”.

استأنفت فلة مؤخراً الحكم الذي صدر بحقها في الدعوى القضائية التي رفعها الهندي ضدها منذ سنة، والتي جاء الحكم فيها لصالحه، إذ أصدرت محكمة المطبوعات في بيروت حكماً ضد فلة وغرّمتها مبلغ 6 ملايين ليرة لبنانية في تهمة القدح والذم. وقالت فلة حينها أنها خسرت في روتانا أجمل سنوات عمرها دون الحصول على أي مردود مادي أو معنوي وأنها مظلومة جداً. وعن هذا التصريح، قال الهندي “اين كانت فلة قبل ان تنضم الى روتانا… لم يكن أحد يعرفها، اما اليوم فهي خارج روتانا، انما هي غائبة كليا عن الساحة”. وأكد انها عاشت اجمل أيام حياتها حين كانت فرد من الشركة وبأنه أعطى تعليماته بان يذهب المال الذي حصل عليه من جراء ربحه للدعوة غلى الجمعيات الخيرية.

وعما قاله عن نوال الزغبي، اذ كتب أخيراً”مسكينة نوال”على التويتر الخاص به، تعليقاً على تصرف مدير أعمال الزغبي في مهرجان”ليالي دبي”حيث قام بإزاحة كاميرا قناة”روتانا خليجية” ومنعها من تصويرها، راى الهندي ان نوال لا تستأهل ما يحصل معها، معتبراً ان من حولها يحاول ابعاد الناس عنها، وهذا لا يصب في مصلحتها، “ما ناقصها تختفي اعلامياً”، خصوصاً انها ليست منتسبة لأي شركة انتاج، وما فعله مدير اعمالها يسيء لها، لافتاً الى ان نوال لا توافق على الذي حدث.

اما في ما يتعلق بنانسي عجرم، فلفت الى انه يكن لها محبة كبيرة، وهي فنانة تستحق ان يتغزل بها الناس، والعديد يطمع بأن تنضم الى شركته، وبالتالي يتمنى ان تكون جزءاً من روتانا، خصوصاً ان كل ما يفعله القيمون على روتانا هو الارتقاء بالفن.

كذلك تحدث”الهندي” عن كارول سماحة والتعاون معها على اغنيتين منفردتين وفيديوكليبين خلال هذه السنة وأشار الى ان الاتفاق والتوقيع سيتم لاحقا. اما عن يارا واحتمال التعاقد معها قال إن هناك اشكالية بين يارا ومدير اعمالها وبعد حل هذه الاشكالية سيتم التوقيع معها.

وكشف أيضاً عن إمكانية تخصيص ساعة لبث كليبات إليسا عبر قناة روتانا تماما كما يتم حالياً تخصيص ساعة لفنان العرب محمد عبدو، وقد يطبق هذا الامر على غيرها من النجوم.

 

الكثير من فناني روتانا غائب اليوم عن شاشات روتانا ويطل في برامج كثيرة على شاشات أخرى، وعما اذا كان يزعجه هذا الامر، لفت الهندي انه طالما ان ثمة عقد ادارة اعمال مع هؤلاء، فما من مشلكة، كما ان روتانا موسيقى حالياً غائبة عن البرامج، انما اكد انها ستعود قريباً ببرامج جديدة.

وعن إقالة الشيخ بيار الضاهر عن إدارة قنوات روتانا و PACوتعيين تركي الشبانة رئيساً عليهما، كشف الهندي انه ليس مخولاً أن يتكلم عن هذا الموضوع، الا انه يكن كل التقدير للشيخ بيار الضاهر. ميراي حاولت ان تستدرك الامر وتحاول الحصول على جواب لسؤالها بطريقة غير مباشرة، فسألته من المسؤول اليوم عن اعطاء الموافقة على البرامج الجديدة، بيار ام تركي؟ فجاء جوابه بأن “تركي هو المسؤول المباشر”.

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

مسرحية غنائية تجمع بين بريجيت ياغي، برونو طبال ومايكل كبابي

  بدأ كل من الفنانة اللبنانية بريجيت ياغي،