عذراً شذى حسوّن .. لن نسكت على الحق !

عذراً شذى حسوّن .. لن نسكت على الحق !

- ‎فيأخبار الفن

الساكت عن الحق شيطان أخرس .. ” وعيون الحقيقة لابد ان تظهر “..

 

 

وعذراً شذانا .. لن نسكت على الحق

كتبنا جملة ” الساكت عن الحق شيطان أخرس ” عن قصد لأننا لسنا شيطايين ولا لم نرتكب جريمة نعاقب عليها بمراكز الشرطة وقوات الامن ..

تهمتنا التي وجهت الينا هي ” حب فنانة عشقنها بكلمات أغنيتاها ” قرأنا المزيد من الكلمات والامور وغيرها ولكن كنا في كل مرة تزداد الصدمة فينا .. كثيرا يتسألون لماذا طرد فانز الفنانة شذى حسون من باحة فندق ” الفور سيزن ” بالعاصمة الاردنية عمان نروي اليوم الحكاية بصورة موجزة ولكنها تحمل الحقيقة في كل حرفاً منها تجمعنا في البداية عند بوابة فندق المذكور من اجل استقبال نجمة العراق شذى حسون وبالتنسيق مع مكتبها الفني الذي كان يمد لنا العون بالمواعيد وصول شذى الى الفندق .. ونركز هنا على مكتبها الفني لنرد على بعض من قال ” ان الفانز لابد ان يكونوا على تواصل مع مكاتب فنانييهم من اجل عدم احراج الفني او يظهروه بصورة سيئة ” حتى وان لم نكن على اتصال فهذا هو الحق المشروع لنا والمشروع بتعبيرنا عن حب للفنانة شذى

الصدمة كانت كبيرة لنا ولشذانا ايضا التي ليس لها اي ذنب والتي هوجمت من عدت اشخاص واتهامات ومن يعدون انفسهم ” اشباه صحفيين ” والذي لا يملكون قلم الحق وانما يملكون سكين وخنجر يقطعون به الحقيقة لكي يصلوا الى مكانه .. ” نأسف ان يكونوا صحفيين “

لا نود ان ندخل القصص في بعضها ولكن .. بعد تجمهر محبيين الفنانة شذى حسون امام الفندق نتفاجئ بأحد ” موظفي شركة روتانا ” ونتحفظ بذكر اسمه لانه اصبح معروفا لديكم فقد طلب من قوات الامن والشرطة بالقاء القبض على الفرقة بتهمة اعاقة السير !!!

الحقيقة هناك جزء رفضوا ان يذكروه نشرته عدد من المواقع التي كان هدفها اظهار الحقيقة ..

عندما دخلنا الى باحة الفندق طلب الامن عدم دخول الفرقة من اجل تنسيق مع الادارة اولا ومن ثم يتم دخولها وكانت الفرقة في الشارع تنتظر ترتيبات مع ادارة الفندق في حين كانت حسون قربت على الوصول الى الفندق المفاجئة كانت في القاء القبض على الفرقة ومن ثم أمر رجال الامن الفندق بطرد الجمهور الى الخارج واذا لم يستجيبوا للامر فسوف يتم اتخاذ اجراءات قانونية بحقهم ..

 

جريمة ارهابية ارتكبها جمهور الفنانة شذى ؟؟ لا نعتقد ذلك ولكن ثمة امور كانت تجرى من تحت الطاولة والهدف بها هو اهانة جمهور شذى .. البعض اتهم فنانيين و اشخاص واتهمنا نحن بتلفيق القصص والحكايات امر مضحك للغاية

 

اتهامات بحق الفنانة شذى حسون .. تكذيبنا بالرغم من اننا على حق .. ونعلم دوما أن الله لا يضيع حق احد ..

شذى حسون ليست بالضعيفة ولكنها تحترم المقابيل حتى وان لم يكن جدير بالاحترام فهي انسانة واعية من اسرة علمتها القيم والاخلاق وجمهورها هو ايضا تعلم منها الصبر وتعلم منها المثابرة

نجاحات حسون التي نراها اليوم نلتمسها اكثر بالحروب التي تدار حولها

الصدمة الكبرى لنا ” من احد موظفي روتانا ” الذين كنا نظنه العون والعائلة لنا ولفنانة شذى

فهو من قام بأهانة جمهور حسون .. وعاملنا وكأننا مجربين وارهابيين .. ولكن رسالتنا اليوم التي نكسر بها حاجز الصمت التي يحوم حولنا ونقول به .. الكلمة التي لطالما قالت حسون

” بعيش والوقت والايام سهلة وكل شي يهون .. وتبقي هي هي الدنيا ونبقى احنا جمهور شذى حسون

شاهد أيضاً

مزرعة الضهر تُكرّم ابنها الفنان باسل عيد.

سهرة من العمر كانت مع الفنان باسل عيد