صفاء ابو السعود : الصبوحة شخصية عميقة لن يحمل احد مواصفاتها

صفاء ابو السعود : الصبوحة شخصية عميقة لن يحمل احد مواصفاتها

- ‎فيأخبار الفن
23
0

الشاعر الابنودي : صباح هيأت الوجدان المصري ليسمع الاغنية اللبنانية جيدا وهي مدرسة لن تتكرر
خصت قنوات art افلام 2 وart اميركا واستراليا حلقة خاصة للفنانة الكبيرة الاسطورة صباح في برنامج “من بيروت ” اعداد وتقديم الاعلامية لينا الدبسي حيث استضافت مباشرة على الهواء رئيسة قنوات راديو وتلفزيون العرب السيدة صفاء ابو السعود التي اجرت حوارا مطولا مع الصبوحة استغرق 11 ساعة تصوير .
عن الصبوحة قالت ابو السعود :” في الواقع رحيل الفنانة الكبيرة صباح خسارة كبيرة للوطن العربي كله، لانها شخصية غنية وثرية تتمتع بميزات خاصة ومنها الايمان بالله ، والايمان بواقعها ، ومن خلال لقائي معها لمست كم هي انسانة متصالحة مع نفسها، تنظر للدنيا بمنظار وردي لديها السعادة التي عاشت فيها كانت تبسط الامور لأنها دائما متفائلة ، صباح ليس لديها عداوات مع احد وان حاول احد ازعاجها تبتعد دون ان تشعره بذلك . هي شخصية جملية جدا جدا ، وشخصيا شعرت كم هي انسانة عميقة ورغم ما يعاني كل انسان منا الا ان صباح كانت تدفن كل مشاكلها وتكبتها وتطلع للجمهور بالشيء البهي لأنها تحب ان تعطي السعادة والتفاؤل حتى لو كانت تعتصر حزنا ً من الداخل .
واضافت ابو السعود :” كانت فنانة حقيقية بكل ما للكلمة من معنى، واذكر يوم سجلت معها لبرنامج “سهراية” بقينا على فترة 11 ساعة نسجل وبقيت جالسة مستعدة ومتحضرة لاي سؤال دون كلل او تعب او تذمر . واكثر من ذلك حصل انه وخلال التسجيل شعرت ان الفريق التقني تراخى بعد الاستراحة فما كان من الفنانة الكبيرة العظيمة والرائعة صباح الا ان قامت وتوجهت الى الفريق بالقول :” انتم لو فنانين حقيقي تقوموا فورا ً بعد ان انهي كلامي وتكملوا الشغل ، الانسان اللي فاكر نفسه جاي كدا وخلاص من غير ما يحب الشغلانة دي مش يقدر يكمل ” وعادت الى كرسيها على اهبة الاستعداد لاي سؤال وجواب ” حقيقي كانت رائعة ”
وردا على سؤال هل نرى في الافق من يشبه صباح قالت ابوالسعود :” طالما كان الفنان مشهورا ومميزا يبقى من الصعب ان يجد من يقلده وان حصل سيكون غير مقنع للآخرين وبالنسبة للراحلة الاسطورة ممكن ان يظهر احد شاطر انما “مش زي الصبوحة بالتركيبة الكاملة ، بمشاكلها ، برشاقتها ، باناقتها ، بشياكتها ، بفنها ، من غير الممكن ان يحمل احد مواصفات صباح الفنانة الى ابعد الحدود والكل يشعر بذلك لأنها حتى اخر لحظة كانت مستعدة ان تعطي من نفسها وقوتها وصحتها ومن احساسها للمشاهد حتى يبقى سعيداً وفرحاً .

وختمت صفاء ابو السعود :” ربنا يرحمها ويسكنها فسيح جنانه ، سيبقى فن الشحرورة باق ، ولن ننساها وسنتذكرها دائما بكل خير وحب ولنا الفخر بانه عرفنا فنانة مثل صباح تتمتع بكل المواصفات الرائعة والمواهب المتجسدة في شخصها لانها كما اشرت حتى اخر لحظة لمسنا كم هي معطاءة وإنسانة جميلة مصرة على تصدير السعادة للآخرين .
كما اجرت الاعلامية لينا الدبسي اتصالاً مباشرا على الهواء مع الشاعر عبد الرحمن الابنودي كاتب اغنية “ساعات ساعات” الذي قال : صباح لن تتكرر ابداً” كانت حالة فريدة في كل شيء ، صباح غنت “ساعات ساعات” في عمر يصعب على غيرها مهما بلغت قدراته ان يؤدي الاغنية التي تحتاج طبقات عالية جدا ، لا اخفي سرا ان كثيرات من الفنانات الشابات هربن من اداء هذه الاغنية الصعبة جدا .
الابنودي اعترف انه ورغم تعاونه مع عمالقة مثل وردة ونجاة وعبدالحليم الا انه اغنية “ساعات ساعات” شكلت معادلة صعبة عند الناس من خلال الصبوحة التي ارتبطت بالأغنية كمعاني لأنه يوجد فيها تقسيمات لمشاعر حياتية (حزن ، فرح ، شجن ، حب ) وقال : انا اعتقد ان صباح التي ظلت طوال 25 سنه وفي اي مناسبة تشير الى اغنية ساعات ساعات وجدت فيها مثل “المرايا” التي عكست لها حياتها رغم انها لم تكن مكتوبة لها ومن حقها ان تكون فخورة بنفسها حيث استطاعت ان تصل الى المساحات العالية في الاغنية ونحن نرى ان صباح كانت تمثل لنا الحياة وهي هيأت الوجدان المصري لكي يستمع الى المطربين اللبنانيين بصور جيدة ، صباح مهدت لنا لكي نحفظ اللهجة اللبنانية هي التي كانت لبنانية في مصر ومصرية في لبنان ، لقد لعبت دورا يتجاوز الغناء انها قربت الشعبين من بعضهما .
وختم الشاعر الابنودي :الصبوحة حالة فريدة لن نرى شبيها لها في زمننا الجديد .

كما حل ضيفا على برنامج “من بيروت ” منتج مسلسل “الشحروة ” صادق الصباح الذي قال طيف الشحرورة سيبقى معنا ولن يفارقنا، مشيرا الى ان ما كان يجمعه مع صباح ليس العمل فقط حيث ان التواصل العائلي بينهما منذ الستينيات وموضوع المسلسل بدأ التفكير به منذ التسعينيات حيث تناقش مع الراحلة في اهمية توثيق مشوارها لجيل يسمع عنها وطبعا بالطريقة التي ترتاح لها ، وعندما وافقت على المسلسل طلبت ان يكون من الواقع كما عاشته ، وحتى نهاية المسلسل التي كان هناك بعض النقد حولها كان يهمني ما تقوله صباح حيث اتصلت وقالت لي بالحرف ” صادق هذه هي الحقيقة انا بالنهاية انام لوحدي “.واعتقد ان نهاية المسلسل تختصر السنين التي كانت بعد المسلسل حتى يومنا هذا . مع الاشارة الى ان صباح ليست انفعالية هي سيدة لديها القدرة لاستيعاب الامور ورغم المآسي والاحزان تعرف كيف ترسم الابتسامة .
وردا على سؤال بالسعي لإنتاج جزء ثاني بعد وفاتها ؟ نفى الصباح ذلك مؤكدا انه وبكل صراحة ليس لديه اي شيء اضافي لعرضه لان ما تناوله المسلسل من احداث هي واقعية مئة بالمائة بناء على طلب الصبوحة الا ما ندر مثل عدد الزيجات حيث ذكرنا منها 7 انما هي في الواقع 8 زيجات ، والشحرورة طلبت منا التحفظ على ذكر الاسم الثامن ونزولا عند رغبتها فعلنا ذلك، وايضا في موضوع ابنتها طلبت منا ان نلطف ظهور هويدا لأنها تعز عليها كما قالت
وهكذا كان، لان ما يهمنا هو التركيز على شخصيتها ومسيرتها وفنها .
واضاف : وجهها خيرا على كل من تعاون معها ومسلسل الشحروة فاتحة خير لتسويق الدراما اللبنانية حيث انه لاول مرة يتزامن عرض مسلسل لبناني في لبنان والدول العربية في شهر رمضان ، حتى ان المسلسل كان السبب في اعادة دخول الدراما المصرية الى الجزائر بعد مقاطعة طويلة ، تعلمنا الكثير من صباح ، رحمة الله عليها ، وجل ما نطلبه ان تنصفها الحياة الاخرى اكثر .
علما ان الحلقة استضافة ايضا عددا من الصحافيين والمقربين من الراحلة والشيف محمد عبد المنعم الذي قدم الطبقين من الطعام و الاحب على قلب الصبوحة “المجدرة والقريشة ”
unnamed (1)

unnamed

10201330175911

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

جراح تجميل المشاهير طوني نصار يفتتح مركزه في دبي 

  بعد حصوله على جائزة أفضل جراح تجميل