ليان بزلميط تتعرض للضرب بعد منتصف الليل .. وسارة

ليان بزلميط تتعرض للضرب بعد منتصف الليل .. وسارة

- ‎فيأخبار الفن
105
16

شهدت الاكاديمية عند منتصف الليل صراع عنيف وقوي وجميل بين الطلاب حيث غاب عنها كل من اميمة ونسمة لكن الطلاب الـ 5 قاموا بالواجب وزيادة، معركة طاحنة كانت بين محمد دقدوق الذي كان الاكثر خداعاً في لعبته وفي الوقت نفسه اراد أن يأخذ بـثأر ليان من عبد السلام والعكس صحيح، أما سارة فكانت الطالبة الاكثر حذراً رغم إرتفاع صوتها الذي اصبح ماركة معروفة داخل الاكاديمية، أما احمد عزت الذي عرف بخفة دمه كان متضامناً مع الدقدوق ضد عبد السلام وليان، حرب المياه والصابون والببسي لم تولد اي قتلة او جرحى داخل الاكاديمية لكن المشتركة الفلسطينية ليان هي أكثر من أكل الضرب وتبللت الماء والصابون والببسي والميرندا، أما عبد السلام الذي كان خائفاً كثيرا من هذه المعركة في نهاية اللعبة أكل الضرب واصبح مصيره مشابها لمصير ليان ، لكن عبد السلام لم يكتف برش ليان بالمياه أنما قام بضربها طبعاً بطريقة مزاح ولم يقصد على اطلاق معنا الضرب، وما قام به هو دفاعاً عن نفسه كي لا يغرف في المياه والصابون ، لكن لم يستطع النجاة . لكن وبكل صراحة ما لا نحبه في هذه المعركة هو تدخل جيلبيرت الذي لم يكن مناسبا عندما ارتفع صوته على ليان لانها لمست أغراضه والامر لا يتطلب كل هذا التعصيب ” إنو ولو قوم لعاب معهن” ، الاكاديمية شهدت معركة طاحنة مهضومة وعفوية والكل تقبل هذه اللعبة بروح رياضية ، كنا نتمنى لو دائماً نرى ما شاهدناه أمس افضل مما كنا نشاهده من عراك وشتائم ومسخرة من قبل بعض الطلاب، بالفعل لنكن موضوعيين عندما راينا سارة فرح تلعب وتمرح مع زملائها بهذه الطريقة تمنينا لو الكنترول تجنب عرض الشتائم والخلافات التي كانت تحصل بينها وبين حسام وبعض زملائها لان الجانب الاخر من سارة كان أمس اجمل بكثير مما رايناه نتمنى لو تتصحح صورتها لانها فنانة صوتها جميل جدا وتستحق ان تكون مطربة بكل معنى الكلمة، أما ليان التي تصرفت بعفوية وهضامة وتقبلت ما حصل بكل روح رياضية فهذا جميل وردة فعل ايجابية من ليان ، وكذلك الامر لعبد السلام واحمد ودقدوق الذين تقبلوا اللعبة بروح رياضية وولدوا جو جميل داخل الاكاديمية ، وخاصة محمد دقدوق الذي يلعب دور المنافق اللي بيلعب على الحبلين نحن نرى له مستقبلا جميلا وناجحاً وفي حال عرض عليه دورا تمثيلا نتمنى عليه ان لا يرفضه ابدا لانه اكيد سينجح في دوره .

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

سفير سلطنة عُمان في لبنان يحتفل بالعيد الوطني 47

إحتفلت سفارة  سلطنة عُمان مساء اليوم بعيدها الوطني