“المال لا ينام” في القاهرة

“المال لا ينام” في القاهرة

- ‎فيأخبار الفن
82
1

مصر تشهد العرض الأول للجزء الثاني من الفيلم الشهير “وول ستريت”

“المال لا ينام” في القاهرة بسبب مايكل دوجلاس وشيا لابوف

 

 

بيان صحفي

القاهرة 23 سبتمبر 2010

 

تشهد العاصمة المصرية القاهرة الاثنين 27 سبتمبر القادم العرض الأول للفيلم الأمريكي “وول ستريت 2: المال لا ينام” أو Wall Street 2: Money Never  Sleeps وهو الجزء الثانى من فيلم المخرج الكبير أوليفر ستون الذي عرض عام 1987.

تنظم العرض شركة “فان جوخ” للتسويق والدعاية ويقام بسينما “سيتي ستار جولدن” وهو مقصور على الشخصيات العامة والدخول بدعوات خاصة ومن المنتظر أن يحضره عدد من الشخصيات المرموقة ورجال الأعمال والفنانين والرياضيين بتغطية واسعة من الفضائيات العربية.

وعرض الفيلم في الدورة الاخيرة لمهرجان كان السينمائي الدولي خارج المسابقة الرسمية  بحضور مخرجه وأبطاله، بينما بدأ عرضه تجاريا في الصالات الأمريكية منتصف سبتمبر الجاري.

والفيلم من تأليف ألان لوب وستيفن شيف ويقوم ببطولته مايكل دوجلاس وشيا لابوف وجوش برولين وكاري موليجن وسوزان ساراندون وفرانك لا نجيلا وفانيسا فيرليتو وأوستين بيندلتون.

ويؤكد أوليفر ستون أنه بعد 23 عاما على تقديم الجزء الأول لم تتغير قواعد اللعبة في شارع المال الأمريكي وول ستريت مضيفا: “اعتقدت أن النظام كان سيتم تصحيحه ولكن لم يحدث، كنت أود أن أرى تعديلات مهمة ولكننى لم أر سوى المشكلات الضخمة”.

بينما كتب الناقد اللبناني الكبير محمد رضا بعد مشاهدته الفيلم في مهرجان كان أن أوليفر ستون بات أرق مما كان عليه أيام جولاته السياسية في الثمانينات أيام كان جادا في بحثه عن مبارزات سياسية يخوضها حيناً ضد البيت الأبيض وحينا ضد السي آي أيه، وكما الحال في “وول ستريت” الجزء الأول، ضد الحرية الاقتصادية التي استحوذها كبار مالكي المصارف والمضاربين في أسواق البورصة لمنافعهم الخاصة.. الآن هو يترك المشاهد يستنتج ما يريد استنتاجه  من دون موقف منه.

يبدأ الفيلم بخروج مضارب البورصة “جوردون جيكو” من السجن بعد أن قضى 8 سنوات بسبب نشاطات خارجة عن القانون في الفيلم الأول، لنجد أنفسنا في عام 2009 حيث عاد من جديد محاولا تعويض الماضي.

ابنته (كاري موليجن) تحب مضارب بورصة شاب اسمه جاك مور (شَيا لابوف) وبعد دقائق من تعرّفنا عليه يتلقى حوالة مصرفية قدرها مليون و400 ألف دولار ليبدأ الصراع بين الكسب والحياة الهانئة.

يجسد مايكل دوجلاس شخصية “جوردون جيكو” الذى يسعى لكسب الأموال فى ظل الأزمة المالية الصعبة التى تمر بها البلاد، وهو الذي حصل على جائزة الأوسكار كأفضل ممثل عن دور جيكو فى الجزء الأول من الفيلم عام 1987.

أما الممثل الشاب “شيا لوبوف” فقد عرف من خلال مجموعة من أفلام المغامرات والخيال العلمى الشهيرة Transformers بجزأيه، وأيضًا شارك فى الجزء الرابع من سلسلة إنديانا جونز الشهيرة للمخرج ستيفن سبيلبرج.

الجزء الأول من فيلم وول ستريت 2 اخرجة أيضًا المخرج أوليفرستون 1987، وتناول فيه دور شارع وول ستريت فى الحياة الاقتصادية الأمريكية، وناقش من خلاله النماذج الفاسدة التى حوّلت الحلم الأمريكى الكبير إلى منفعة ذاتية. 

وصلت تكلفة الفيلم إلى أكثر من 70 مليون دولار، وتم تصويره فى جزيرة منهاتن وتحديدًا فى شارع رقم 61 الغربى فى البناية 161 “موقع وول ستريت الحقيقى ذاته.

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

جوزيف عطية في خامس حلقات “أنت أونلاين” على شاشة تلفزيون دبي

  دبي 11 ديسمبر 2017: تستضيف الحلقة الخامسة